هذه حيثيات زيارة لجنة استطلاعية للمستشفى الاقليمي بسطات .. ومهامها لم تكن تفتيشية..

هيئة التحرير
غير مصنفهنا سطات
هيئة التحرير17 مارس 2021آخر تحديث : الأربعاء 17 مارس 2021 - 12:35 صباحًا
هذه حيثيات زيارة لجنة استطلاعية للمستشفى الاقليمي بسطات .. ومهامها لم تكن تفتيشية..

حلت صبيحة اليوم (الثلاثاء) لجنة من المديرية الجهوية للصحة، بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات، في زيارة استطلاعية خاصة.

واستنادا لمصادر “أخبار سطات” فإن الزيارة لم تكن لها طبيعة تفتيشية، وإنما ركزت على الوقوف على مواطن القوة والخصاص بالمستشفى، المصادر ذاتها أكدت بأن الزيارة تدخل في إطار التحضير للتحول الكبير المنتظر في المنظومة الصحية بالاقليم والذي تعكف وزارة الصحة على وضع لمساته الأخيرة.

وذهبت مصادر أخبار سطات لتزكية ما أعلنت عنه الجريدة أمس من كون قطاع الصحة بالاقليم مقبل على تجميع مستشفيات ومراكز اقليمي سطات وبرشيد في قطب واحد تحت إشراف وكالة جهوية للصحة.، وهو التحول الذي سيلعب فه المستشفى الاقليمي الحسن الثاني دورا رئيسيا باعتباره أكبر منشأة صحية بإقليمي سطات وبرشيد.

وزارت اللجنة التي شيعتها الدكتورة نبيلة الرميلي المديرة الجهوية للصحة على عجل لمدينة سطات، مجموعة من مرافق المستشفى، ومن المنتظر أن تعد تقريرا حول الموارد البشرية واللوجستيكية التي تتوفر عليها مرافقه، كما اجتمعت بالمندوب الاقليمي للصحة ومدير المستشفى بالنيابة وعدد من أطر الصحة بالاقليم.

وكانت جريدة “أخبار سطات” انفردت بخبر استعداد وزارة الصحة لخلق مجموعات استشفائية جهوية بالمملكة.لتفادي النقص في الموارد البشرية، عبر آلية المجموعات الاستشفائية التي من المرتقب أن تحتضن سطات وبرشيد و بن احمد و مستشفى الأمراض العقلية و المراكز الصحية و القروية باقليمي سطات وبرشيد، تحت إشراف وكالة جهوية للصحة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.