من المستفيـــد من حرائق غابــــة رأس البروج؟

هيئة التحرير
2021-07-14T23:51:45+01:00
جهوية
هيئة التحرير14 يوليو 2021آخر تحديث : الأربعاء 14 يوليو 2021 - 11:51 مساءً
من المستفيـــد من حرائق غابــــة رأس البروج؟
رشيد بنكـرارة

تعــرف غابة رأس البروج، المتنفس الوحيد لحاضرة بني مسكين بإقليم سطات حرائق متكررة بين الفينة والأخرى وفي مناطق متفرقة بالغابــــة، توالي هذه الحرائق وبشكل متواتر جعل العديد من المتتبعين يطرحون اسئلة حارقة، جزء منها وإن كان يمتح من نظرية المؤامرة باستفهامات عريضة، من له المصلحة في الإجهاز على هذا الفضاء الاخضر الذي يعتبر الرئة التي تتنفس منه المدينة وأطرافها المجاورة وتحويله الى وعاء عقاري يفتح شهية البحث عن تفويتات له؟ يبقى مشروعا الى ان يثبت العكس ، فإن كان دور الجماعات الترابية من خلال ادماج البعد البيئي في التخطيط الاستراتيجي المحلي هو تحقيق حكامة بيئية في مجالها الترابي ثابت بحكم مقتضيات قانونية عديدة منها القانون الإطار 99.12 الذي هو بمثابة ميثاق وطني للبيئة و التنمية المستدامة ، و المتعارف عليه انه من المبادئ العامة للتنمية المستدامة هو مبدأ ادماج البيئة ، و مبدأ المحافظة على التنوع ، و مبدأ الاحتراز و الوقاية ، فلماذا يا ترى لم يتم تعيين حراس من العمال العرضيين بجماعة البروج لحماية هذا الفضاء من عبث اعداء البيئة ، و المنحرفين الذي حولوا جزء من هذه الغابة الى جلسات للسكر وحرموا الساكنة و الأسر منها ، و لماذا لم يتم البحث عن شراكات مع الجماعات السلالية و السلطات المحلية و إعادة تشجير هذه الغابة عوض تنازع الاختصاصات ؟ ولماذا لم يتم تحويل هذا المتنفس الى نقطة جدب سياحية بالمدخل الغربي للمدينة يلـــود اليها السكان للحماية من لفحات الحرارة التي حطمت أرقاما قياسية بهذه الربوع و استغلال تلك الفرشة المائية لتلطيف الجو و خلق متنفسات و تحريك عجلة الاقتصاد بالمنطقة ، مصادر قريبة من الملف اكدت ل ” أخبار سطات” ان الجماعات السلالية سجلت تعاونا ايجابيا لمجموعة من المتدخلين كباشا المدينة ممثلا للسلطة المحلية و مصالح الوقاية المدنية من خلال التتبع والرصد و التدخل كلما تناهى الى علمها ان هناك عبث من اعداء البيئة ، بالإضافة الى المجلس الجماعي والتفاتته لهذا المتنفس في بداية تشكيله في شهر غشت من العام الجاري بعد عزل الرئيس السابق ، لكن تحركات هذا المجلس سرعان ما توقفت للتوقف معها كل الآمال التي كانت تتوسم في المكتب المسير الجديد الذي تقلد تدبير امور المدينة في الشوط الأخير من الولاية الانتدابية خيرا في الالتفاتة الى هذا المتنفس البيـــئي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.