حصيلة ثقيلة لليوم الثاني على التوالي بإقليم سطات وشبح الاغلاق يتهدد المدينة

هيئة التحرير
2020-07-26T00:13:29+01:00
هنا سطات
هيئة التحرير25 يوليو 2020آخر تحديث : الأحد 26 يوليو 2020 - 12:13 صباحًا
حصيلة ثقيلة لليوم الثاني على التوالي بإقليم سطات وشبح الاغلاق يتهدد المدينة

لليوم الثاني على التوالي يتم تسجيل ارقام كبيرة في اعداد الاصابات من ابناء الاقليم وسط قلق متنام حول عدم استقرار الوضعية الوبائية بالاقليم.

واستنادا لمصادر اخبار سطات فقد تم تسجيل خلال 24 ساعة الاخيرة 58 اصابة مؤكدة بالفيروس, 11 في صفوف حرفيي الجزارة وهو الرقم الذي تم الاعلان عنه خلال ندوة وزارة الصحة, و 47 في صفوف عمال مصنع الكابلاج ببرشيد ليرتفع عدد اصابات ابناء الاقليم مند تفجر البؤرة الوبائية بالشركة الى 111.

مصادر اخبار سطات أكدت بأن هذه الحصيلة تبقى مؤقتة ومن المرجح ارتفاعها خلال الساعات القليلة المقبلة.

في سياق متصل علمت اخبار سطات بأنه قد اجريت اليوم حوالي 400 تحليلة مخبرية لبعص مخالطي الحالات المصابة, وستستمر العملية بنفس الوثيرة للايام المقبلة نظرا للعدد الكبير من المخالطين.

ويعيش مند 3 ايام العشرات من عمال الوحدة الصناعية للكابلاج على اعصابهم في انتظار نتائج التحليلات التي اجريت لهم, خصوصا وان لا احد من المصالح الصحية تواصل معهم ولا يدرون هل تأكد خلوهم من الفيروس ام العكس.

وطرح معدل الاصابات المرتفع اشكالات عديدة على ادارة المستشفى الاقليمي بسطات, بحيت تم استدعاء جميع العاملين بالمستشفى للالتحاق, لكن طرحت اشكالية وسائل النقل للحالات المصابة بحيت لم تعد حافلتا المجلس الاقليمي لسطات كافية لنقل جميع الحالات.

وعلمت أخبار سطات بأن عامل اقليم سطات ولجنة اليقظة الاقليمية تتابع التطورات عن كثب ولا يستبعد اتخاذ قرار اغلاق بعض الفضاءات العامة وربما المدينة ككل ان استمرت اعداد الاصابات في الارتفاع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.