مهنيو الصحة بسطات ينتفضون ضد الوزارة من خلال وقفة رمزية أمام المستشفى الاقليمي

هيئة التحرير
2020-08-11T18:21:03+01:00
هنا سطات
هيئة التحرير11 أغسطس 2020آخر تحديث : الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 6:21 مساءً
مهنيو الصحة بسطات ينتفضون ضد الوزارة من خلال وقفة رمزية أمام المستشفى الاقليمي

نفذ مهنيو الصحة بسطات وقفة احتجاجية رمزية أمام المستشفى الاقليمي الحسن الثاني بسطات, للتعبير عن استنكارهم للطريقة التي تدبر بها الوزارة ملف مهنيي القطاع.
وشدد المحتجون من خلال الوقفة التي دعت اليها الجامعة الوطنية للصحة المنصوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل, (شددوا) على ضرورة التعاطي بمسؤولية مع الملف المطلبي للشغيلة الصحية, عوض سياسة الهروب للأمام, وأكد المحتجون من خلال الشعارات التي رفعوها وكلمات القيت بالمناسبة بأن الشغيلة الصحية قدمت ولا تزال تقدم التضحيات الكبيرة خلال الأزمة الصحية التي تعيشها بلادنا بضمير مهني وحس مواطنة عال, لكن مدبرو الشأن الصحي مصرون على خدش هذه الصورة والتي لقيت تفاعلا وعرفانا من كافة افراد الشعب المغربي.
واعتبر “يوسف زروقي” الكاتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة (ا م ش) في تصريح لأخبار سطات بأن الاحتجاج هو تنزيل للقرار الوطني الذي إتخدته الجامعة الوطنية للصحة (الإتحاد المغربي للشغل ) بتنظيم وقفات إحتجاجية إنذارية في مختلف مواقع العمل تنديدا بسلوك وزير الصحة إتجاه الأطر الصحية ومطالبهم العادلة.
واعتبر “زروقي” ان تنظيم وقفتين إحتجاجيتين في كل من المستشفى الإقليمي الحسن التاني بسطات ومستشفى القرب بإبن أحمد يدخل في هذا السياق.
وشدد يوسف زروقي، على إمتعاض الشغيلة الصحية من القرارات الإرتجالية لوزير الصحة ، ومنها تعليق الرخص السنوية في وقت تم استنزاف الأطر الصحية التي أدت دورها بكل تفان ومسؤولية في مواجهة خطر كورونا.
وأضاف الكاتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة بأن النقاش الدائر حول محاولة الوزارة لإطلاق تخفيزات لا يرتقي بالمرة لتطلعات وانتظارات مهنيي الصحة، والمطلوب اليوم -يضيف زروقي- هو إقرار خصوصية القطاع والإستجابة للملفات المطلبية للشغيلة الصحية بمختلف فئاتها ، وعلى رأس المطالب الرفع والإنصاف والمساواة في التعويض عن الأخطار..
كما نبه المتحدت ذاته إلى ضرورة إلتزام وزارة الصحة بتوفير كل مستلزمات الحماية في مواجهة الوباء، لأن أعداد الإصابات في صفوف الأطر الصحية في تزايد جد مقلق، وعلى الوزارة تصنيف الإصابة بفيروس كورونا كمرض مهني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.