كورونا تسقط ضحية خامسة بسطات .. والوضعية الوبائية بالاقليم لا تزال مقلقة

هيئة التحرير31 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
كورونا تسقط ضحية خامسة بسطات .. والوضعية الوبائية بالاقليم لا تزال مقلقة

لفظت صبيحة اليوم (الاثنين)، سيدة في عقدها الخامس، آخر أنفاسها بقسم العناية المركزة للمستشفي الاقليمي الحسن الثاني بسطات متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

وكانت الفقيدة (س.ر) المنحدرة من “البروج” قد أدخلت للمستشفي في 29 غشت الماضي بعد أن تأكدت إصابتها في إطار تتبع المخالطين، ونظرا لحالتها الصحية قرر الطاقم الطبي وضعها بقسم العناية المركزة قبل أن تلفظ آخر أنفاسها.

وتعد هذه هي الوفاة الثانية في أقل من ثلاثة أيام بالمستشفي الإقليمي الحسن الثاني، بعد وفاة سيدة من مدينة سطات في وقت سابق، ليرتفع عدد قتلى فيروس كورونا بإقليم سطات الى خمسة.

في سياق متصل، أفادت مصادر جريدة “أخبار سطات “بأنه تم اليوم الاثنين تأكيد إصابة 6 أشخاص بالفيروس، تم نقل 5 منهم للمستشفي الميداني بالجديدة فيما تمت الموافقة على أن يخضع المصاب السادس لبروتوكول العلاج داخل منزله.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.