جمعويون يلتمسون من رئيس الحكومة تمديد آجال مباريات التربية الوطنية (أطر الأكاديميات) والداخلية

هيئة التحرير
2020-11-20T13:41:47+01:00
هنا سطات
هيئة التحرير20 نوفمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 20 نوفمبر 2020 - 1:41 مساءً
جمعويون يلتمسون من رئيس الحكومة تمديد آجال مباريات التربية الوطنية (أطر الأكاديميات) والداخلية

وجهت جمعية البديل الحداتي الشعبي رسالة لرئيس الحكومة تلتمس منه من خلالها تمديد أجال الترشيح أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وكذا وزارة الداخليةّ.

واعتبرت الجمعية من خلال رسالتها بأن هذه الخطوة تهدف لضمان تيسير أسباب استفادت الطالبات والطلبة، من أبناء وطننا الحبيب، على قدم المساوات من حقهم في ولوج الوظائف العمومية حسب الاستحقاق كما هو منصوص في الفصل 31 من الميثاق الأسمى للأمة المغربية. وأضافت جمعية البديل الحداتي الشعبي بأن الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا من تأجيل الامتحانات وتأخير الإعلان عن نتائجها إضافة لفرضها نمط أكثر بطءا في العمل الإداري من جهة، وحالة الازدحام في المواقع الالكترونية الرسمية المخصصة للترشيح وما ألزمته من تأخر في عملية الترشيح الرقمية من جهة ثانية، ونتيجة لحالة الازدحام الغير المسبوق خصوصا أمام شبابيك مؤسسات التعليم العالي ذات الاستقطاب الغير محدود والتي شهدت بعضها مرابطة الطالبات والطلبة أمام مكاتب الكليات منذ الساعات الأولى للصباح ودون الحصول على وثائقهم في نهاية اليوم. مع تذكير معاليكم أن جزءا كبيرا منهم يتكبد عناء السفر وما يتطلبه من اجراءات وتدابير يفرضها الحجر الصحي. فإننا في جمعية البديل الحداثي الشعبي، نلتمس منكم التدخل بصفتكم رئيس الحكومة الموقرة التي تمارس مهامها تحت سلطتكم كما هو منصوص عليه في الفصل 89 من الدستور، لتمديد الآجال القانونية لوضع الترشيحات للمباريات المعلنة واتخاذ ما ترونه مناسبا لتفادي حالة الضغط النفسي وغيره الذي تعيشه طالباتنا وطلبتنا ومعهم أسرهم وكذا الموظفات والموظفين المرابطين في مكاتبهم بين مطرقة الزمن وسندان الجائحة.

وأضافت الجمعية من خلال رسالتها بأن توجهها للسيد رئيس الحكومة في هذه الظرفية الاستثنائية ينبني أساسا على ما يخوله الدستور للمجتمع المدني في تفعيل وتقييم السياسات العمومية وفق الفصل 12 من الدستور، كما يجد استلهامه من برنامجكم الحكومي الذي جاء فيه: “تلكم هي الخطوط العامة للبرنامج الحكومي، الذي هو ثمرة عمل جماعي مشترك بين مكونات الأغلبية ومختلف القطاعات الحكومية، ينطلق من مقاربة إيجابية طموحة، ويعكس انشغالنا في المقام الأول بقضايا الوطن وانتظارات المواطنين، داخل المملكة وخارجها، حفظا لكرامتهم، وحماية وصونا لحقوقهم وحرياتهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.