ابن سطات البرلماني جمال بنشقرون يسائل الحكومة حول استغلال ملاعب القرب بالمدينة

هيئة التحرير
هنا سطات
هيئة التحرير25 فبراير 2021آخر تحديث : الخميس 25 فبراير 2021 - 3:46 مساءً
ابن سطات البرلماني جمال بنشقرون يسائل الحكومة حول استغلال ملاعب القرب بالمدينة

وجه النائب البرلماني جمال بنشقرون كريمي عضو المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا يوم 22 فبراير 2021، إلى وزير الثقافة والشباب والرياضة، حول استغلال ملاعب القرب. وفيما يلي النص الكامل للسؤال:

السيد الوزير،
تحية تقدير واحترام،

رغم العديد من المذكرات التي أصدرتها وزارتكم بشأن استغلال ملاعب القرب المحدثة في عدة مناطق في بلادنا، إلا أن الواقع لايزال عكس ذلك، وهو ما نلاحظه في مدينة سطات مثلا، حيث وجهت “مؤسسة التضامن الرياضي للطفولة والشباب بسطات” شكاية إلى السيد عامل إقليم سطات بتاريخ 09 فبراير 2021، تشكو من خلالها تدبير ملعب القرب “الفرح” بمدينة سطات، وهو الملعب الذي شيد، كما تعلمون، في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع المجلس الجماعي للمدينة، واسند تدبيره لجمعية مؤسسة من أعضاء أغلبهم موظفين، وحدد مبلغ مائة درهم للحصة الواحدة لاستغلاله خلال حصة واحدة، وهو ما يبعد هذه المنشأة الرياضية عن غاياتها وأهدافها.

ويشكل تدبير هذا الملعب نموذجا للكثير من الملاعب في مدن أخرى، منها مدينة سلا، حيث تتراوح مبالغ استغلالها خلال حصة واحدة ما بين 100 و150درهم، وهو أمر لا نفهمه، بحكم تواجد أغلب هذه المنشآت الرياضية في أحياء فقيرة، يفترض أن تتاح الفرصة لناشئتها للعب فيها بشكل مجاني، بعيدا عن الملاعب الترابية غير الصالحة لممارسة كرة القدم.

لذا نسائلكم، السيد الوزير المحترم، عن التدابير التي ستتخذونها من أجل فرض مجانبة استغلال ملاعب القرب، والكف عن استخلاص واجبات استغلالها من الأطفال واليافعين؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.