ترويج المفرقات و الشهب النارية المهربة أخطار تربك حسابات المصالح الامنية في كل ذكرى عاشوراء

هيئة التحرير
هنا سطات
هيئة التحرير11 أغسطس 2022آخر تحديث : الخميس 11 أغسطس 2022 - 1:05 صباحًا
ترويج المفرقات و الشهب النارية المهربة أخطار تربك حسابات المصالح الامنية في كل ذكرى عاشوراء
رشيد بنكرارة

علمت ” اخبار سطات ” أن العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لزجر ترويج المفرقعات والشهب النارية المهربة، بالتزامن مع احتفالات ذكرى عاشوراء، اسفرت عن توقيف 228 شخصا من بينهم 41 قاصرا، فضلا عن حجز 360 ألف و666 وحدة من هذه المواد المحظورة القابلة للاشتعال.

و اضافت ذات المصادر أن مصالح الأمن الوطني عالجت خلال هذه الفترة ما مجموعه 193 قضية زجرية تتعلق بحيازة وترويج المفرقعات والشهب النارية المهربة.

و أحتلت ولاية أمن الدار البيضاء الصدارة من خلال تسجيل 54 قضية وتوقيف 63 شخصا يشتبه في تورطهم في هذه الأنشطة الإجرامية، متبوعة بولاية أمن سطات بـ 48 قضية تم ولاية أمن الرباط بـ 22 قضية، و ولاية أمن القنيطرة والأمن الإقليمي بالجديدة ب20 قضية بكل منهما…

كما أسفرت عمليات الضبط والتفتيش المنجزة في إطار هذه القضايا ، تضيف ذات المصادر ، عن حجز ما مجموعه 360 ألف و666 وحدة من المفرقعات والشهب النارية من مختلف الأحجام والفئات في كل من مدن : الدار البيضاء ، مراكش ، الرباط ، سطات و الجديدة .
وإن كانت هذه العمليات الأمنية تندرج في سياق حرص المصالح الأمنية التصدي لتهريب وترويج هذه المواد الخطيرة والقابلة للاشتعال وتحييد الأخطار الناتجة عن استعمالها، خصوصا لدى فئة الأطفال واليافعين.فقد تعالت اصوات تطالب بتجفيف منابع هذه المواد بنقط العبور قبل اغراق الأسوق المغربية بها، و التي تذر أموالا طائلة على مروجيها و المتعاملين معهم على حساب راحة و طمأنينة الأطفال و المرضى و طاعني السن.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.