شباب يدخلون العمل السياسي بقوة عبر بوابة جبهة القوى الديموقراطية..

هيئة التحرير
هنا سطات
هيئة التحرير1 فبراير 2021آخر تحديث : الإثنين 1 فبراير 2021 - 4:38 مساءً
شباب يدخلون العمل السياسي بقوة عبر بوابة جبهة القوى الديموقراطية..

خطا مجموعة من أبرز فعاليات سطات الشابة خطوة كبيرة نحو ترسيم اشتغالهم السياسي داخل العمل الحزبي باقليم سطات، واختاروا أن يعلنوا عن تجديدهم لهياكل جبهة القوى الديموقراطية بالاقليم والمدينة.

الخطوة اعتبرها متتبعون اقتناعا من النخب المحلية الشابة بالاقليم بضرورة العمل من داخل المؤسسات الحزبية للنضال من أجل الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية لشباب وساكنة الاقليم.

وكان لافتا أن تضم لائحة الأعضاء فعاليات جمعوية وازنة كما هو الحال بالنسبة لادريس عزري رئيس جمعية المقاول الذاتي بسطات ونائب رئيس اتحاد جمعيات سطات، والذي نال ثقة رفاقه أمينا للمكتب الإقليمي لسطات، كما كان ملفتا عودة عبد الكريم التيال للعمل السياسي وهو الذي يعتبر واحدا من أنشط وأكفئ شباب المدينة وعرف عنه الترافع القوي بالخصوص في الملفات الرياضية بالمدينة والاقليم، وقد تم انتخابه أمين محليا لمكتب سطات.

مجموعة أخرى من الشباب اختارت الانخراط في الدينامية الحزبية الجديدة في افق تحقيق قيمة مضافة للعمل السياسي يتقدمهم الشاب هشام نشيد الناشط في مجال حرفي الحلاقة ورئيس ائتلاف مهني داخلها الى جانب شباب أخرين.

ودشن شباب حزب “الزيتونة” حضورهم السياسي بالاقليم بافتتاح مقر من الجيل الجديد لمراكز استقبال الشباب والمواطنين، بحيث يراهنون على أن يشكل مركز اشعاع لعملهم المستقبلي.

ولا يستبعد متتبعون للشأن المحلي أن يخلق “ادريس” و”عبد الكريم” ورفاقهما المفاجأة خلال الانتخابات الجماعية المقبلة، بالنظر لقوة الخطاب السياسي الذي يمتلكانه، ولتجذرهما داخل فئات اجتماعية مهمة ظلت الى وقت قريب في حالة عزوف عن التصويت خلال الانتخابات وعلى رأسها فئتا الشباب والحرفيين التي يشتغل شباب الجبهة داخلهما بقوة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.