برنامج عطر الكلام يتوج المقرئ “المزابي” يونس مصطفى غربي بمليار و250 مليون سنتيم، فئة تلاوة القرآن

هيئة التحرير
هنا سطات
هيئة التحرير21 أبريل 2022آخر تحديث : الخميس 21 أبريل 2022 - 5:59 مساءً
برنامج عطر الكلام يتوج المقرئ “المزابي” يونس مصطفى غربي بمليار و250 مليون سنتيم، فئة تلاوة القرآن

فاز المقرئ المغربي يونس مصطفى غربي، الأربعاء، بجائزة مسابقة “عطر الكلام” في فئة تلاوة القرآن الكريم، فيما نال التركي محسن كارا جائزة الأذان، والتي أعلنت نتائجها النهائية الهيئة العامة للترفيه في السعودية.

جاء ذلك في مقاطع فيديو نشرها حساب المسابقة الرسمي على فيسبوك.

وفي فئة تلاوة القرآن الكريم، حاز القارئ المغربي الذي ينحدر من دوار الزعارطة الشراكي جماعة منيع قبيلة امزاب، على جائزة قدرها 5 ملايين ريال سعودي (حوالي مليار و 250 مليون سنتيم)، وحصل البريطاني محمد أيوب عاصف على مليوني ريال بحلوله في المركز الثاني.

فيما حصل صاحب المركز الثالث البحريني محمد مجاهد على مليون ريال، والإيراني سيد جاسم موسوي الذي جاء في المركز الرابع على 500 ألف ريال.

وبخصوص جوائز مسابقة أجمل أذان، فاز التركي محسن كارا الذي حل في المرتبة الأولى بمليوني ريال، ومليون ريال لصاحب المركز الثاني وهو التركي أيضا البجان جليك، و500 ألف ريال للمركز الثالث الذي فاز به السعودي عبد الرحمن بن عادل.

أما صاحب المركز الرابع الذي فاز به سعودي آخر هو أنس الرحيلي فحصل على 250 ألف ريال.

وكان البرنامج يعرض بشكل يومي على فضائية “السعودية” خلال شهر رمضان، بقيمة جوائز إجمالية تصل إلى 12 مليون ريال (حوالي 3.2 ملايين دولار)، وهي أكبر جائزة على مستوى العالم في رفع الأذان وتلاوة القرآن.

ولفت البرنامج الأنظار لتأمل جماليات القرآن وتأثيراته الوجدانية من مختلف دول العالم.

ووفق بيان سابق للهيئة العامة للترفيه السعودية (رسمية): “تأهل 36 متسابقا من إجمالي 40 ألفا في 80 دولة بالعالم، للمنافسة في أول مسابقة تجمع مساري تلاوة القرآن الكريم ورفع الأذان في برنامج واحد”.

ويهدف برنامج المسابقات “عطر الكلام” إلى إبراز الأصوات الجميلة في ترتيل وتجويد القرآن الكريم ورفع الأذان.

ويصل عدد أعضاء لجنة التحكيم إلى 13 محكما متخصصين في الأذان والقراءات وعلم المقامات الصوتية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.