بالصور..الأمطار تعري واقع البنية التحية بالبروج و مصالح التطهير خارج التغطية…

هيئة التحرير
2021-01-10T21:26:12+01:00
جهوية
هيئة التحرير10 يناير 2021آخر تحديث : الأحد 10 يناير 2021 - 9:26 مساءً
بالصور..الأمطار تعري واقع البنية التحية بالبروج و مصالح التطهير خارج التغطية…
رشيد بنكرارة

عرت التساقطات المطرية الاخيرة التي عرفتها مدينة البروج نهاية الاسبوع الجاري عن واقع هشاشة البنية التحتيــة، و عن زيف الإطناب الذي واكب مشروع اصلاح وتهيئـــة الازقة و الشوارع الحديث الانجاز ، الذي ابتلع الملايير و ترك ميزانية الجماعة الترابية رهينة في ايدي مؤسسات دائــنة ، حيث تحولت مختلف الشوارع الى برك مائيـــة في شوارع حديثة الانجاز بسبب اختناق بالوعات قنوات الصرف الصحي أو غيابـــــــها في بعض المحاور.

” اخبار سطات” قامت بجولة داخل احياء المدينـــة و وقفت على فظاعات يندى لها الجبين، و صور ابانت على ان مصالح التطهيـــر التابعة للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب خارج التغطية و ان ما يقتطــع من جيوب المواطنين في فاتورات الاستهلاك بإسم التطهيــر لا يصرف على التطهير، و الا بماذا نفسر غياب هذه المصالح في هذا الظرف الحساس وعدم جاهزيتها و قيامها بجولة اسباقية لتطهير قنوات تجميع المياه عند ظهور تحدير مديرية الارصاد الجوية في نشرة سابقة بمستوى يقظة أحمر.

WhatsApp Image 2021 01 10 at 21.14.52 1 1 - اخبار سطات
WhatsApp Image 2021 01 10 at 21.14.49 - اخبار سطات

” اخبار سطات ” وقفت ايضا في بعض المحاور على غياب اغطية بالوعات تجميع المياه الشيء الذي يشكل خطرا على المارة و بعضها مغطى بعجلات مطاطيـــة و اقمشة و احجار وسط المدينة بمحاداة النافورة الراقصة و قرب المركز الصحي الحضري، اللهم بعض المحاولات البئيسة وفي نقط منتقاة بدقة و عناية عثرنا فيها على اكياس التطهير ، اما معاناة سكان احياء الهامش والاحياء المتواجدة وسط المدينة المشمولة على الورق باعادة الهيكلة ومرخص بالبناء فيها و غير مشمولة بالربط بقنوات الصرف الصحي فتلك قصــة اخرى ومعاناة قاطنيها تتجدد كلما تساقطت الامطار مع كنس المياه و البحث عن منافذ لها خوفا على اختناق الحفر المرحاضية…

WhatsApp Image 2021 01 10 at 21.14.53 - اخبار سطاتWhatsApp Image 2021 01 10 at 21.14.52 - اخبار سطات
WhatsApp Image 2021 01 10 at 21.14.50 - اخبار سطاتWhatsApp Image 2021 01 10 at 21.14.49 1 - اخبار سطات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.