جمعيات عاملة في برنامج محاربة الأمية تنتفض في وجه مندوب الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بسطات

هيئة التحرير
جهوية
هيئة التحرير10 مارس 2021آخر تحديث : الأربعاء 10 مارس 2021 - 1:38 مساءً
جمعيات عاملة في برنامج محاربة الأمية تنتفض في وجه مندوب الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بسطات
رشيد بنكرارة

أفادت شكايـــة توصلت “أخبار سطات” بنسخة منها مذيلــــة بتوقيع جمعيات متدخلة في برنامج محاربة الامية بسطات، موجهة الى مدير الوكالــــة الوطنية لمحاربة الامية بالرباط، تدعوه من خلاله الى التدخل لتصحيح الوضع السلبي الذي فرضه ممثل الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بالمندوبية الإقليمية بسطات و المتمثلة في غياب التواصل الإيجابي مع الجمعيات لتسوية الملفات العالقة وضياع وثائق بعض الجمعيات و سوء التواصل مع الجمعيات لتسريع الوفاء بالالتزامات في اطار اتفاقية الشراكة ، كما تتهم هذه الجمعيات المسؤول عن الوكالة بالغياب عن مقر العمل و عدم استقباله للجمعيات و نهج أسلوب المفاضلة والاكتفاء بالاعتذار بداعي كثرة التزاماته المهنية؛ و اضافت ذات الجمعيات انه من تدعيات هذا الوضع اتخاد بعض الجمعيات قرار التراجع عن الانخراط في برنامج محو الأمية وما بعد محو الأمية الوطني، واتصلت ” اخبار سطات ” بالمندوب الإقليمي للوكالة الوكالــــة الوطنية لمحاربة الامية بسطات لأخد رأيــه في الموضوع لكن ظل الهاتف يرن بدون جواب.

و في سياق الحديث عن برنامج محاربة الامية نشيـــر ان 14 جمعية عاملة في برنامج محاربة الأمية بسطات تقدمت هي الأخرى بشكايـــة بتاريخ 18 فبراير المنصرم الى مدير الوكالــــة الوطنية لمحاربة الامية بالرباط تطالبه بالتدخل لتسوية الوضعية المالية للجمعيات بملفي برنامج محاربة الأمية و ما بعد محو الأمية برسم موسم القرائي 2016/2017. كما انه لازالت العديد من المؤطرات وإلى حدود اليوم لم يستفدن من تعويضاتهن بسبب عدم تحويل المبالغ المالية المستحقة في الشطرين الثاني والثالت لشراكتين أنجزتا بسطات، واعتبرت مؤطرات في برنامج محو الأمية، أنهن وعلى الرغم من دورهن الكبير في تنزيل البرنامج إلا أنهن الحلقة الأضعف في التدبير المالي لهذه الرؤية بسبب التماطل الكبير في صرف المستحقات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.