اجتهادات خارج النص لتشكيل هيئة على المقاس بجماعة البروج

هيئة التحرير
جهوية
هيئة التحرير30 مايو 2022آخر تحديث : الإثنين 30 مايو 2022 - 1:21 مساءً
اجتهادات خارج النص لتشكيل هيئة على المقاس بجماعة البروج
رشيد بنكرارة

انعقـــد يوم الاثنين 30/05/2022 بقاعـــة الاجتماعات بجماعة البروج في الجلسة الثانية اجتماع لتشكيل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص و مقاربة النوع ، بعد أن تحركت الهواتف وتعذر اكتمال النصاب القانوني في اجتماع 27/05/2022.

اجتمـــاع تشكيل هذه الهيئــة الاستشارية لدى مجلس الجماعة ، التي نص القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات في المادة 120 منه على إحداثها ، و يتولى النظام الداخلي للمجلس تحديد كيفيات تأليفها ، وطرق تسييرها ، و التي تختص بدراسة القضايا المتعلقة بتفعيل مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع على الصعيد المحلي، عرف عدة تشنجات بعد دخول أعضاء بالمجلس و جهات لفظتها صناديق الاقتراع في الانتخابات الجماعية السابقة للدخول على الخط لتشكيل هيئة على المقاس، للركوب عليها انتخابيا بعد أن اختلطت عليهم أمور قراءة النص القانوني وتشابهت لديهم العبارات و حدود اختصاصات هذه الهيئة.

تم في بداية الاجتماع طرد عضو بالهيئة من حضور أشغال تشكيلها بتعليمات من باشا المدينة بدعـوى انه مطعون فيه بجمعية الآباء التي يمثلها رغم المصادقة على اسمه في مقرر المجلس و توصله بالاستدعاء عن طريق السلطة المحلية للحضور، تلتها انسحابات بعد تســــاوي حظوظ المرشحين للرئاسة و البحث عن مخرجات بالهاتف من خارج القاعة فـي غياب النص القانونـي و هو ما سيكون موضوع شكايات و طعون ستوجه لعمالة سطات ووزارة الداخـــلية لوضع حد لهذا العبث حسب ما توصلت به “أخبار سطات” من تصريحات .

و قد استهجن نشطاء جمعويــون ما عرفه تشكيل هذه الهيئة ، من استغلال و تهويل، رغم أنها استشارية فقط ، و إعطائها أكثر من حجمها ، لدرجة علق احد الظرفاء انه لم تم استثمار السرعة التي كانت تشتغل عليها هذه الجهات في بلورة تصور تنموي للمدينة والبحث عن النقائص التي تعرفها الدوائر لكان أحسن، عوض هدر الزمن التنموي لهذه المدينة في التطاحنات السياسية و الصراعات الفارغة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.